مسئولة امريكية تشيد بجهود اللجنة الوطنية للقضاء على الختان


29 يوليه, 2019

استقبلت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة وفدا رفيع المستوى من مكتب وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون المرأة العالمية برئاسة السيدة رحيمة قندهاري، كبيرة مستشاريين ومديرة وحدة شؤون المرأة العالمية بوزارة الخارجية الأمريكية والتى تزور مصر حالياً، هدفت الزيارة التعرف على مجهودات مصر في مجال القضاء على ختان الإناث، وذلك بحضور كل من السيد توماس جولدبرجر القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة، والدكتورة عزة العشماوى الأمينة العامة للمجلس القومى للطفولة والأمومة.

 

واوضح بيان أصدرته المجلس القومي للمرأة اليوم الإثنين إنه خلال اللقاء أكدت الدكتورة مايا مرسي ان حماية المرأة من جميع اشكال العنف الموجهة ضدها أحد أهم المحاور التى تعمل عليه مصر حالياً، مشيرة الى جهود الدولة في مجال حماية المرأة المصرية وتمكينها في جميع المجالات.

 

واستعرضت الدكتورة مايا مرسي الجهود التى قامت بها مصر خلال السنوات الماضية في مجال مواجهة قضية ختان الإناث، مشيرة ان مصر بدأت العمل في هذه القضية منذ عام 2002، وفى عام 2003 تم وضع برنامج وطني لمناهضة ختان الإناث تبناه المجلس القومي للطفولة والأمومة، ثم تم توسيع اهداف البرنامج ليصبح "البرنامج القومي لتمكين الأسرة ومناهضة ختان الإناث" بوزارة الدولة للأسرة والسكان عام 2009، ولكن واجهت مصر شكل من اشكال الرده بعد ثورة 2011.

 

واشارت انه في عام 2016 اطلق المجلس القومى للمرأة مسح اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ اﻹﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ ﻟﻠﻌﻨﻒ اﻟﻘﺎﺋﻢ ﻋﻠﻰ اﻟﻨﻮع اﻹﺟﺘماعي لعام 2015 بالتعاون مع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء ، وفي نفس العام تم تغليط العقوبة بموجب القانون رقم 78 بالسجن مدة لا تقل عن خمس سنوات ولا تجاوز سبع سنوات كل من قام بختان لأنثى بان ازال أيا من الاعضاء التناسلية الخارجية بشكل جزئى أو تام أو الحق اصابات بتلك الاعضاء دون مبرر طبى وتكون العقوبة بالسجن المشدد اذا نشأ عن هذا الفعل عاهة مستديمة او اذا افضى الفعل الى الموت، كما نص فى مادة اخرى على" يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنه ولا تجاوز ثلاث سنوات كل من قدم انثى وتم ختانها على النحو المنصوص عليه بالمادة 242 مكررا من هذا القانون".

 

وأضافت ان مصر اطلقت في عام 2017 الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030 المنبثقة من اهداف التنمية المستدامة 2030 والتى اقرها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية باعتبارها خارطة الطريق لجميع الأعمال المتعلقة بتمكين المرأة، و قد شارك في اعدادها مختلف الوزارات والجهات والهيئات المختلفة ومنظمات المجتمع المدني وخبراء في مجال النوع الاجتماعي ، مشيرة ان الاستراتيجية تتكون من اربعة محاور وهى محور التمكين الاقتصادي والاجتماعى والسياسي ومحور الحماية والذي يندرج تحته قضية ختان الإناث.

 

و اوضحت انه في عام 2019 تم تشكيل اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث برئاسة مشتركة بين المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والامومة هى الأولى من نوعها فى تاريخ البلاد، و قد اطلقت اللجنة بمناسبة اليوم الوطني للقضاء على ختان الإناث والموافق 14 يونيو من كل عام حملة " احميها من الختان " بجميع المحافظات ، كما تطلق اليوم حملة طرق الأبواب والتى تستمر لمدة ثلاثة ايام للوصول إلى الاهالي في القرى والنجوع والكفور وتوعيتهم وجهاُ لوجه بالمشكله وابعادها القانونية والمجتمعية والدينية والصحية.

 

وأكدت أن اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث بصدد الإعداد لمؤتمر منظمات العمل الأهلى فى مصر لعرض جهودها فى مجال القضاء على ختان الإناث وذلك بالتعاون مع الإتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية.

 

كما اشارت الى التعاون القائم بين وزارة الخارجية ممثلاً في مركز القاهرة الدولي لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام والمجلس القومي للمرأة والجهات المعنية في الدولة لإعداد الخطة الوطنية المصرية الأولى من أجل تعزيز دور المرأة في صنع وحفظ وبناء السلام والتصدي للإرهاب والتطرف، وذلك في اطار قرار مجلس الأمن 1325 الصادر عام 2000، والذي نص على أهمية اتخاذ المزيد من التدابير لتفعيل دور المرأة في كافة مستويات صنع القرار وفي منع الصراعات وحلها وفي حفظ وبناء السلام.

 

ومن جانبها أكدت الدكتورة عزة العشماوى أن اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث تسعى لإحداث تأثير كبير في المجتمع وحماية الفتيات و تحقيق المصلحة الفضلى لهن ، مشيرة انه لاول مرة يصل لخط نجدة الطفل 16000 استفسارات من الأباء انفسهم عن حكم القانون والطب والدين في اجراء هذه العملية.

 

واشارت الدكتورة عزة العشماوى ان المجلس القومى للطفولة والأمومة قام بالتعاون مع يونيسف مصر بإطلاق مبادرة "دوّي"، والتي تهدف إلى تمكين الفتيات الأطفال من خلال دعم حقوقهن وتقليل الفجوة النوعية والوصول إلى تحسين وضعهن بشكل ملموس.

 

من جانبها اشادت السيدة رحيمة قندهاري بالدور الهام الذي يقوم به المجلس القومى للمرأة في مصر لتمكين المرأة المصرية في جميع المجالات والقضاء على العنف ضد المرأة، وهنأت مصر بالجهود التى تقوم بها للقضاء على ختان الإناث مشيرة انهم مهتمين بالإطلاع والإستفادة من الجهود التى تقوم بها مصر حالياً في هذا المجال.

 

وأشارت أن النساء في جميع انحاء العالم يتشاركن في المشاكل والتحديات التى يواجهنها مشيرة أن قضية ختان الاناث ليست قضية خاصة بمصر فقط ولكننا نعاني منها في امريكا ايضا ، مشيرة ان الولايات المتحدة الأمريكية اطلقت استراتيجية للمرأة و الأمن والسلام ، واحد الاشياء التى نعمل عليها ضمن الاستراتيجية العنف المبنى على النوع الاجتماعي وعلاقته بالأمن القومى، وبتحقيق الرخاء للنساء.

 

موقع الهيئة الوطنية للاعلام